نبذة عن سنسوداين

نبذة عن سنسوداين

التعريف بنا

إننا العلامة التجارية الأكثر مبيعًا للأسنان الحساسة والحاصلة على أكبر رصيد من توصيات أطباء الأسنان، بفضل قدرة منتجاتنا على التعامل مع الأسنان الحساسة في كثير من الدول حول العالم، كما أننا محل ثقة الملايين من المستخدمين. هل تتساءل عن السبب في ذلك؟ الإجابة ببساطة أنه قد تم إثبات أن مجموعة معاجين أسنان سنسوداين تخفف ألم الأسنان الحساسة وتوفر حماية تدوم طويلاً عند غسيل الأسنان بالفرشاة مرتين يوميًا.

رؤيتنا

"نكرس جهودنا لتهيئة مستقبل تخلو الحياة فيه تمامًا من حساسية الأسنان"

معاجين سنسوداين

تاريخنا

1961

1961

سنسوداين العادي هو أول معجون أسنان لعلاج الحساسية يحتوي على كلوريد السترونتيوم والذي تم طرحه في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة. يساعد كلوريد السترونتيوم على سد أنابيب العاج.

1980

1980

سنسوداين هو أول معجون تم إصداره يحتوي على نيترات البوتاسيوم (الذي يساعد على تهدئة الأعصاب داخل الأسنان). أثبت إكلينيكيًا أنه يخفف الألم عند استخدامه مرتين في اليوم.

2006

2006

طرح المعجون سنسوداين واقي المينا. وتساعد تركيبته المعززة بالفلورايد في الحماية ضد آثار التآكل الذي يصيب مينا الأسنان بسبب الأحماض.

2014

2014

'طرح المعجون سنسوداين ترو وايت. معجون أسنان صُمّم خصيصاً لتبييض الأسنان الحسّاسة

2016

2016

يختلف سنسوداين المطوّر ترميم وحماية الجديد بقوة النوفامين عن معاجين سنسوداين الأخرى، فقد ﺃثبت علمياً أنه بتركيبته الفريدة بالكالسيوم المركز يساعد على ترميم المناطق الضعيفة في الأسنان بواسطة المركبات الأساسية الطبيعية المكونة للأسنان. مع تنظيف الأسنان مرتين يومياً، سنسوداين المطور ترميم و حماية يساعد على إصلاح المناطق الحساسة و تقوية أسنانك. بطعم النعناع المنعش الذي يترك شعوراً بالنظافة والانتعاش في فمك.

الأساس العلمي لشركتنا

بحكم مكانتنا كشركة رائدة في مجال حساسية الأسنان، فإننا ملتزمون بالعمل جنبًا إلى جنب مع المؤسسات الأكاديمية والمختبرات. وتسمح لنا هذه التعاملات بتطوير معرفتنا وفهمنا لحساسية الأسنان ومدي تأثيرها على حياة الأفراد. ومن خلال الاعتماد على أساس علمي في كل ما نقوم به، فإننا سنتابع تطبيق أحدث الابتكارات العلمية ومساعدة المزيد من الأفراد على تخفيف الألم الناتج عن حساسية أسنانهم.

الأساس العلمي لسنسوداين

التقنيات المخصصة لتخفيف الحساسية

قام علماؤنا بتحديد وتركيب عدد من التقنيات الخاصة لإدراجها في مجموعة سنسوداين، منها على سبيل المثال نيترات البوتاسيوم والنوفامين وستانوس فلورايد، وذلك للمساعدة في تخفيف حساسية الأسنان. تعمل هذه التقنيات إما على تهدئة الأعصاب الموجودة داخل الأسنان الحساسة، أو حفظ عاج الأسنان المكشوف وحمايته.